اضغط هنا وساهم معنا في نشر الموقع على شبكه فيس بوك
 
الساعة الان
 
 
 
 
خارطة الموقع
 
 

الصفحة الرئيسية بره بيتا كوم الصفحة الرئيسية :
 الرئيسية
 إضافة مقال
 الأرشيف
 مواضيع نشطة
 صفحة البحث

برامج, ترانيم, دردشة صوتية, خطوط عربية ,مركز رفع الصور,الابراج ,اغاني عربية, دليل المواقع , خدمات الموقع :
 ترجمة النصوص
 
معرض الصور
 
تراتيل سريانية
 
دليل المواقع
 
الأحوال الجوية
 
البحث
 
اخبر صديق
 
مراسلة الموقع

برامج ترانيم دردشة صوتية احصائيات الموقع :
 احصائيةالموقع
 
أفضل 10 مقالات
الاستفتاء

 
 
معلومات المستخدم
 
 
مرحبا, زائر
الكنية
كلمة المرور
الرمز الأمني: الرمز الأمني
أكتب الرمز الأمني

(تسجيل)
عضوية:
الأخير: زهير
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 411

المتصفحون الآن:
الزوار: 59
الأعضاء: 0
المجموع: 59
 
 
اللغات
 
 
اختر لغة الواجهة:

 
 
معلومات المستخدم
 
 
 صباح الخير

Your IP is:107.22.56.104


شارك معنا

نسيت كلمة المرور

كودة الامان: : الرمز الأمني
ضع كود الامان: :
 


قائمة الأعضاء
نرحب بالعضو الجديد :
زهير
جديد اليوم: 0
جديد الامس: 0
مجموع الأعضاء: 410
قائمة الأنتظار: 0


أكبر تواجد
الزوار: 687
الاعضاء: 0
المجموع الكلي: 687


المتواجدون الان
الزوار: 59
الاعضاء: 0
المجموع الكلي: 59
 
 

المطران صليبا شمعون يكشف عن تاريخ التلمحري في كتاب جديد

 
   زائر كتب "

  الموصل – سامر الياس سعيد

امتدادا مع سلسلة من التراجم التي يضطلع بها المطران صليبا شمعون من اجل تسليط الضوء على التراث السرياني  وكشف اللثام على ما زخر به من أصالة وإبداع وتميز صدر حديثا عن دار المشرق الثقافية كتاب جديد حمل عنوان (تاريخ مار ديونسيوس التلمحري)بجزئه الرابع وبـ 482 صفحة من القطع المتوسط حيث نقله عن السريانية المطران صليبا شمعون رافدا المكتبة بإصدار مهم ومتميز يكشف من خلاله على ابرز الأحداث التي شهدتها الحقبة التي جايلها مار ديونسيوس التلمحري



حيث يشير المعرب  الى سيرة ذاتية للكاتب  في مقدمته فيقول عنه :انه من مواليد بلدة تلمحرة  من أعمال الرها ،عشق الحياة الرهبانية  فانتسب الى دير قنسرين الذائع الصيت  وارتشف هناك افاويق العلم الأولى واتشح بالاسكيم الرهباني  وفي عام 815 انتقل الى دير  مار يعقوب في كيسوم وانتخب بطريركا وهو مازال راهبا مبتدأ  وانتقل الى ديار ربه عام 845 وهو شخصية فذة شجاعة تتمتع بقوة إقناع منقطعة النظير ولا يهاب لومة لائم  تجاه التصريح بالحقيقة مهما كانت  ولايدون حدثا إلا  بعد إشباعه تحقيقا وتمحيصا  الى جانب هذا اتسم التلمحري بالتواضع الأمر الذي أهله لتسنم مقاليد إدارة الكنيسة  بكل جدارة  الى جانب ثقافته العالية وإدارته الحكيمة  وهو حريص على التقاليد الكنسية  الرسولية ..

أما عن الكتاب  الذي عني بالجزء الرابع حيث قد فقدت الأجزاء الثلاثة السابقة  ولم يبق غير هذا المجلد الذي احتوى  الى جانب أخبار الكنيسة  أخبار  المجتمع المدني  حيث تناول الأحداث التي مربها من عامي 845 والى  حد تاريخ وفاة التلمحري في عام 845 ونشر الجزء الرابع لأول مرة بالسريانية في باريس عام 1895 حيث كانت تلك الطبعة خصبة  للأخطاء المطبعية  والقواعدية كما يشير بذلك المعرب ..أما أهمية الكتاب فتاتي من خلال اعتباره مصدرا هاما في التاريخ الكنسي وحجة هذا الشأن اعتمدها مشاهير المؤرخين السريان وسواهم  والى يومنا هذا كالعلامة البطريرك مار ميخائيل الكبير  وابن العبري وسواهما ..

 

 

 

 

"
 
 
 
أرسلت في الأحد 28 أغسطس 2011 بواسطة suryoye
 

 
دخول
 
 
الكنية

كلمة المرور

الرمز الأمني: الرمز الأمني
أكتب الرمز الأمني

لم تسجل بعد؟ تستطيع التسجيل. بعد التسجيل يمكنك تغيير شكل الموقع, والتحكم في التعليقات وإرسال تعليقات بإسمك.
 
 
روابط ذات صلة
 
  · زيادة حول كنائس و اديرة
· الأخبار بواسطة suryoye


أكثر مقال قراءة عن كنائس و اديرة:
تصريح من المطران اثناسيوس توما داؤد

 
 
تقييم المقال
 
 
المعدل: 5
تصويتات: 3


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

 
 
خيارات
 
 
 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 
 
 
 
 

موقع السريان