اضغط هنا وساهم معنا في نشر الموقع على شبكه فيس بوك
 
الساعة الان
 
 
 
 
خارطة الموقع
 
 

الصفحة الرئيسية بره بيتا كوم الصفحة الرئيسية :
 الرئيسية
 إضافة مقال
 الأرشيف
 مواضيع نشطة
 صفحة البحث

برامج, ترانيم, دردشة صوتية, خطوط عربية ,مركز رفع الصور,الابراج ,اغاني عربية, دليل المواقع , خدمات الموقع :
 ترجمة النصوص
 
معرض الصور
 
تراتيل سريانية
 
دليل المواقع
 
الأحوال الجوية
 
البحث
 
اخبر صديق
 
مراسلة الموقع

برامج ترانيم دردشة صوتية احصائيات الموقع :
 احصائيةالموقع
 
أفضل 10 مقالات
الاستفتاء

 
 
معلومات المستخدم
 
 
مرحبا, زائر
الكنية
كلمة المرور
الرمز الأمني: الرمز الأمني
أكتب الرمز الأمني

(تسجيل)
عضوية:
الأخير: زهير
جديد اليوم: 0
جديد بالأمس: 0
الكل: 411

المتصفحون الآن:
الزوار: 58
الأعضاء: 0
المجموع: 58
 
 
اللغات
 
 
اختر لغة الواجهة:

 
 
معلومات المستخدم
 
 
 صباح الخير

Your IP is:107.22.56.104


شارك معنا

نسيت كلمة المرور

كودة الامان: : الرمز الأمني
ضع كود الامان: :
 


قائمة الأعضاء
نرحب بالعضو الجديد :
زهير
جديد اليوم: 0
جديد الامس: 0
مجموع الأعضاء: 410
قائمة الأنتظار: 0


أكبر تواجد
الزوار: 687
الاعضاء: 0
المجموع الكلي: 687


المتواجدون الان
الزوار: 58
الاعضاء: 0
المجموع الكلي: 58
 
 

أخطبوط إنطاكية

 
   زائر كتب "

شادي عطالله .. سرياني لاجئ ..  المانيا 

لم يسبق بتاريخ بطريركية السريان الأرثوذكس ان يهاجم البطريرك بالطريقة التي يهاجم فيها البطريرك افرام كريم من قبل الشعب والاكليروس ، فقد رسم بطريركآ بقوة السلطة المدنية في سوريا وبتزوير بعض المطارنة لمصالح شخصية يقدمها لهم البطريرك الجديد .. 

وبعد فترة من تنصيب البطريرك الجديد على كرسي مار بطرس كشف البطريرك عن انيابه ، وأخذ يتخبط يمينآ وشمالآ بدون رؤية أو دراسة أو حتى حكمة .. 

فأضحى السفر شغله الشاغر وجمع المال من الغرب بحجة النازحين ، وأخذ يحارب الإكليروس ويهمش الأحزاب السياسية في الكنيسة ، وقام بإبعاد كل الطاقم القديم الذي خدم البطريرك الراحل مار إغناطيوس زكا الاول ، ووضع طاقم جديد مهمتهم استخباراتية اكثر من أن تكون روحية ، لا بل حارب بطريرك الأقباط لأسباب شخصية و قطع العلاقات مع بعض الكنائس بسبب جهله وكبريائه ، والمدهش أكثر أن الشعب السرياني مازال متفرجآ على قذارة أعماله ولم يتحرك .. 

المطارنة اليوم لا يحسبون حساب للبطريرك بل اخر تصريح لمطران معروف في الكنيسة قالها وبكل صراحة : هذا البطريرك عّم يحرق حالوا بحالوا ولم نقف معه اذا وقع لانه أهملنا عندما كنا بحاجته .. 

الكنيسة اليوم أصبحت مسرحآ للفساد والمتاجرة بدم وجسد السيد المسيح ، ولم يعد يهمهم القداس الالهي ولا تعاليم الإنجيل ، بل كم ينقبض اليوم ، وأين سنضع الأموال ، 

نعم هذا هو وضع كنيستنا السريانية للأسف والذي يقول غير ذلك فهو كائن فضائي وليس من هذا العالم بل من كوكب اخر .. 

الرهبان لدينا أصبحوا خارج أسوار الكنيسة ، المطارنة الشيوخ اللذين ضحوا وتعبوا أصبحوا مهملين ومبعدين .. شياطين الكنيسة مازالوا يلعبون بكرامة هذه الكنيسة العريقة وعلى عينك يا تاجر .. 



2

الشيطان جورج صليبا أكبر تاجر في الشرق الأوسط بقضية الطلاقات وصاحب تاريخ مخزي وعار وله فيديو مشهور يمارس الرذيلة فيه مع الخادمة في المطرانية 

الشيطان جان قواق المعروف بالنسونجي ، تاريخه الاخلاقي كعلم على جبل وسرق خلال الثلاث سنوات الماضية أموال الشعب السرياني المتضرر نتيجة الحرب وهذه الأموال برقبته وإنشالله سيتحاكم امام الناس ويعترف قريبا بسرقة الأموال من خلال مراجعة الجمعيات التي استلم منها المدعو قواق الأموال 

الشيطان بطرس النعمة الذي يريد ان يتحكم بسريان سوريا من خلال بسط نفوذه من خلال زرع  شمامسة ورهبان كمخابرات لديه ، ومعروف بتقديم التقارير ، والاهم هو تقاضي مبالغ باهظة عن طريق الاتحاد السرياني العالمي وحتى هذه اللحظة لا احد يعلم اين ذهبت الأموال ويشحذ الاموال عن طريق دموعه المزيفة وعلى حساب أخوه الشهيد رحمه الله

الشيطان متى الخوري المعروف بالمعلم جهاد ، هذا الرجل يتظاهر بالخشوع والبركة ومحبة الله ، ولكنه مثل الحرباية يتلون بأكثر من لون ، وهو العقل المدبر للبطريرك وهو من يدخل البطريرك بمآزق لا يستطيع الخروج منها ، وأكبر تاجر عقارات بدمشق 

ولا ننسى بأنه ابعد خيرة رهباننا الى المنفى ومنهم من ترك الرهبنة ومنهم من تم تجريده ووضع اسوء الرهبان حوله 

 اما دير مار افرام العامر بصيدنايا اصبح شبه مهجور ويتجول فيه بعض الطلاب اللذين انتسبوا اليه ليس محبة بالكهنوت بل من اجل مستقبل أفضل ، كون ان مهنة الكهنوت اصبح الأكثر ربحآ في هذه الأيام ، 

العصر الذهبي لكنيستنا قد زال وحل مكانه عصر الزعرنة والنصب والاحتيال والبلطجة والتشبيح ، 

وبالتأكيد سيخرج علينا احد كبار السريان ليقول : هكذا كانت الكنيسة من قبل لم يتغير شيء !! 

لا أبدا لم تكن هكذا الكنيسة بحياتها ، كانت الكنيسة لها ثقلها ، كانت الكنيسة رغم بعض اخطائها يحسب لها الف حساب ، وليس كاليوم ومن خلال أخطبوط إنطاكية أصبحت الرياح تلعب بالكنيسة وهو لا يهمه سوى اين يضع امواله ، 

سأقول لك يا قداسة البطريرك : انت أصبحت صغير جدا بعيوننا ، وأصبحت رجل الفساد الاول في كنيستنا ، ولم نعد نثق بك وخاصة في زيارتك الاخيرة للجامع الأموي حيث انك كنت تفكر بأنك ستصبح مثالا للتعايش ولكن للأسف أصبحت خائنآ لنا وللطائفة بتصرفك الصبياني الخنوع ..!! 

انا وصلت قبل أسابيع مع عائلتي وأطفالي الى مدينة بون الألمانية Bonn  بعد أن خرجنا من سوريا مرغمين على الخروج وترددت كثيرا بالكتابة ولكن لم أعد احتمل ما يجري في هذه الكنيسة التي لها ذكريات حلوة ولها تعب علينا ولهذا أردت ان اترك هذه الكنيسة والتجأ الى اقرب كنيسة ألمانية لبيتي ، لكي نصلي صلاتنا ونكون قريبين من الله اكثر من كنائسنا السريانية ، وعلى الأقل في الكنائس الألمانية لا يوجد شحاذة وسمسرة وقائمة بأسعار العمادات والاكاليل والجنازات ، 

والله يلي بدو يطهر ابنو عند السريان في الها سعر .. 

 


مبروك عليك الكنيسة يا سعيد كريم يا ابن الغربية ، انا شخصيا لا يشرفني ان أكون عضو في ‏مؤسستك   ، بل انا عضو في كنيسة المسيح فقط واعلم مسبقا انو مش فارقة معك 

اعتذر من الجميع عن صراحتي ، ووداعآ للكنيسة التي أعطتنا هويتنا ، ولنا عودة يا طاهرة أنشالله بعد ان يرحل من سرقك واغتصب هويتك وشوه تاريخك 

 


شكرًا لموقع السريان وانا اتابع يوميا موقعكم ، وأحزن جدآ على وضعنا ولكن بنفس الوقت اضحك كثيرآ كيف ان السريان جعلوا من الحرامي سعيد عيسى كريم مضحكة ومسخرة في كل العالم 

"
 
 
 
أرسلت في الجمعة 20 يناير 2017 بواسطة suryoye
 

 
دخول
 
 
الكنية

كلمة المرور

الرمز الأمني: الرمز الأمني
أكتب الرمز الأمني

لم تسجل بعد؟ تستطيع التسجيل. بعد التسجيل يمكنك تغيير شكل الموقع, والتحكم في التعليقات وإرسال تعليقات بإسمك.
 
 
روابط ذات صلة
 
  · زيادة حول اخبار سريانية
· الأخبار بواسطة suryoye


أكثر مقال قراءة عن اخبار سريانية:
بياناً بطريركياً موجّهاً إلى أصحاب المطارنة بالسريانية

 
 
تقييم المقال
 
 
المعدل: 5
تصويتات: 1


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ

 
 
خيارات
 
 
 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 
 
 
 
 

موقع السريان